سبب النوم المفرط وعلاجه، فالكثير من الأشخاص الذين ينامون لساعات طويلة تجعلهم يتساءلون عن سبب النوم المفرط وكيفية التعامل معه، فالنوم حالة تشعر فيها دائمًا بالنعاس والخمول المفرط أثناء النوم. نهارًا، على الرغم من أنك قد تكون قد نمت ساعات النوم المطلوبة والراحة التي يحتاجها جسمك، ويمكن أن تكون هذه الحالة أولية أو ثانوية، وتجدر الإشارة إلى أن الشخص يحتاج إلى الحصول على قسط كافٍ من النوم كل ليلة لزيادة نشاطه اليومي، لذلك في المقال الذي سنضعه بين يديك سنتحدث معك عن سبب النوم المفرط وكيفية التعامل معه حفاظا على صحتك.

سبب كثرة النوم وكيفية التعامل معه

النوم المفرط الذي يستمر لساعات عديدة يمكن أن يشير إلى مشكلة صحية أثرت عليك وتحتاج إلى التعامل معها حتى لا يزداد الانزعاج مما يتسبب في الإضرار بصحتك، وبحسب دراسات علمية أكد الأطباء أن ساعات النوم تتراوح بين من 7 إلى 9 ساعات في اليوم والعدد الصحيح للنوم هو 8 ساعات، متوسط ​​الساعات الموصى بها، وهذا يختلف باختلاف شخص لآخر.

وعندما تنام لساعات تتجاوز التوصيات الموصى بها والتي تتجاوز 9 ساعات من النوم المستمر دون انقطاع فهذا يدل على وجود خلل. مع العلم أن الباحثين والخبراء ما زالوا يحاولون تحديد التفاعلات في الدماغ التي تسبب فرط النوم المستمر، ومن بين أكثر المشاكل وضوحًا التي تسبب النوم المفرط

  • مرض قلبي.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • مرض الزهايمر.
  • التاريخ السابق للعدوى الفيروسية.
  • الاستهلاك المفرط للكحول.
  • التاريخ السابق لإصابة في الرأس.
  • بعض الأدوية تسبب هذا.
  • كآبة.
  • توقف التنفس أثناء النوم.

على الرغم من الأسباب المعلنة التي تؤدي إلى الإفراط في النوم، إلا أن هناك أسبابًا غير معروفة.

أعراض النوم المفرط

بعد الحديث عن أسباب النوم المفرط، نحتاج إلى الحديث عن أعراض النوم المفرط، وهي كالتالي

  1. التعب والخمول المستمر.
  2. صعوبة الاستيقاظ من النوم لفترات طويلة.
  3. الطاقة منخفضة.
  4. العصبية والقلق.
  5. فقدان الشهية.
  6. الأرق الدائم.
  7. يجد صعوبة في تذكر الأشياء وقد ينساها في حالات أخرى.
  8. الحركة البطيئة والفكر.

مضاعفات النوم المفرط

للنوم المفرط العديد من المضاعفات الصحية، مثل

  1. صداع الراس؛
  2. داء السكري.
  3. ألم في الظهر.
  4. زيادة خطر الموت.

كيف يتم تشخيص النوم المفرط؟

يتم تشخيص النوم المفرط بنصيحة الطبيب. يقوم المتخصصون بإجراء العديد من الاختبارات لتشخيص الحالة من خلال يوميات النوم ومقياس النعاس واختبارات وقت النوم المتعددة لمعالجة هذه المشكلة من خلال أنواع معينة من الأدوية لعلاج النوم المفرط. بعد التشخيص يضع الطبيب جدول نوم خاص لكل مريض حسب حالته.

طرق التعامل مع النوم المفرط

سابقاً تحدثنا عن سبب كثرة النوم حتى توصلنا إلى كيفية التعامل معه. عادة ما توصف الأدوية لعلاج النوم المفرط وهناك العديد من الأمثلة على هذه الأدوية بعد أن يصفها طبيبك، والتي يتم صرفها من الصيدليات. فيما يلي الأمثلة

  • عقار الكودين.
  • طب ليفودوبا.
  • عقار بروموكريبتين.
  • مضادات الاكتئاب.

عزيزي القارئ نصل إلى نهاية المقال حول أسباب النوم المفرط وكيفية التعامل معه.