ما ثروة خميس الخنجر، فساد كبير للعالم العربي، أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وعبر موقع أخبار اليوم، سنتعرف الآن على ثروة خميس الخنجر، فتابعوا سطور المقال.

من هو خميس الخنجر؟ – ويكيبيديا

رجل الأعمال الشهير خميس الخنجر الذي نما نجمه وتألق كثيرا، مواطن عراقي، ولد الخنجر في العراق عام 1965، ويبلغ من العمر سبعة وخمسين عاما تقريبا، وله العديد من المشاريع في العراق ودول الجوار. يعتبر من أغنى رجال الأعمال في العراق. درس الخنجر الإعلام في الجامعة وكان من المتميزين في الدراسات الجامعية. ثم حصل على الدكتوراه الفخرية في الدراسات العليا. برز نجمه في نشاط اقتصادي واسع، ولديه عدد من أكبر الشركات الصناعية في العراق وعمل على نطاق واسع، وفي الدول العربية إضافة إلى الدول الغربية فهو من رواد الأعمال.

ما مدى ثراء خميس الخنجر؟

بعد أن اكتسب خميس الخنجر شهرة وساعة، وصنفه كواحد من أكبر رجال الأعمال العراقيين، بدأ الكثير من الناس يتساءلون كم كان قطاره، حيث لا يوجد رقم صحيح لإرثه، لكن لديه ملايين الدولارات .، كونه من أغنى أغنياء العراق، إضافة إلى كونه من أبرز الشخصيات في العمل الصناعي في العراق، ولا تزال الجهات المختصة تحقق في الأمر حتى الآن.

لماذا فرضت واشنطن عقوبات على خميس الخنجر؟

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على رجل الأعمال البارز خميس الخنجر، حيث كان الخنجر من أقرب الشخصيات للنظام الحاكم منذ سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين في العراق. واعتقل بسبب قربه من نظام صدام حسين، حيث صدرت مذكرات توقيف بحق الجنجر عام 2015 للاشتباه في قيامه بغسل أموال ودعم منظمات إرهابية مرتبطة بالرئيس صدام حسين. وأخذ القضاء العراقي، الذي تابعه الأمريكيون خلال هذه الفترة، هذه الاتهامات على محمل الجد، مما أدى إلى مصادرة أمواله وملاحقته قضائيا قانونيا.

علاقة الخنجر التجارية مع عائلة صدام حسين

كانت هناك علاقات قوية بين رجل الأعمال خميس الخنجر والرئيس العراقي صدام حسين في ذلك الوقت، حيث كان الخنجر من أبرز رجال الأعمال في ذلك الوقت داخل العراق. واعتبر فيما بعد أن الأموال الموجودة في الخنجر غير مشروعة، فتم مصادرة الكثير من الأموال، ولم يكن مصدرها معروفًا، وأدين خميس الخنجر على نطاق واسع في القضاء العراقي. ولا تزال السلطات العراقية تعمل على التحقيق في حجم أمواله.

نأتي إليكم في نهاية مثالنا الخاص عبر موقع أخبار اليوم حيث قدمنا ​​لكم حديثاً عن ثروة خميس الخنجر.