قصة الشيخ محمود شعبان ووائل الابراشي، بعد وفاة الصحفي المصري الشهير وائل الابراشي، انتشرت قصته مع الشيخ المعروف محمود شعبان ونشر العديد من النشطاء هذه القصة على مواقع التواصل الاجتماعي، للتعرف على تفاصيل قصة الشيخ محمود شعبان مع الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، تابعوا معنا هذا المقال عبر سطوره، وسنسلط الضوء على تفاصيل هذه القصة التي يبحث عنها العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

قصة الشيخ محمود شعبان ووائل الابراشي

تعتبر قصة الشيخ محمود شعبان ووائل الابراشي الصحفي المصري الراحل وائل الابراشي السبب الرئيسي لاعتقال الشيخ محمود شعبان، حيث استضافه الصحفي عبر الهاتف ومن خلال الخطاب اعتقل الشيخ محمود شعبان في يوم الاثنين. بتهم التحريض على العنف والاغتيال في البلاد ومعارضة النظام الذي يتبع الرئيس السيسي، واتهامه بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين التي كانت محظورة في مصر في ذلك الوقت، والشيخ محمود اعتقل لبضعة أشهر، وأشار إلى المجلس التأديبي قبل الإفراج عنه، ويقال إن هذه القصة قديمة وحدثت قبل بضع سنوات، والسبب في بثها رواد مواقع التواصل الاجتماعي مرة أخرى، وفاة الصحفي المصري وائل الإبراشي، والتي كانت سبب حبس الشيخ محمود صعبان.

سيرة محمود شعبان

محمود شيخ مصري معروف ولد في صعيد مصر، وتعلم علوم الشريعة من الأزهر الشريف، يتولى السيسي الرئاسة ويسجن الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي حتى وفاته قبل عامين، وهاجم الجيش رئيسه المنتخب، وكان من بينهم محمد مرسي والشيخ محمود شعبان. كان دائما يوضح موقفه لصالح جماعة الإخوان المسلمين وأشاد بأفكارهم عاليا.

الصحفي وائل الابراشي

صحفي مصري شهير من مواليد دلتا مصر بمدينة الدقهلية. درس الإعلام بجامعة القاهرة، ويحظى بشعبية كبيرة ومعروف داخل مصر وخارجها، وذلك لظهوره الإعلامي المتميز، وله شعبية كبيرة.

وفاة وائل الابراشي

توفي وائل الابراشي بعد مشاجرة استمرت عدة اشهر مع تليف في الرئة عانى منه كثيرا خلال الفترة الماضية.

وها نحن نصل إلى نهاية حديثنا عن قصة الشيخ وتفاصيل القصة التي دارت بينهما وأدت إلى سجنه.