من هي لالة فاطمة نسومر لالة فاطمة نسومر من أبرز القادة في تاريخ الثورة الجزائرية، حيث قادت ثورة القبائل ضد المحتل الفرنسي وهي في الرابعة والعشرين من عمرها. بإسمها في مختلف المدن الجزائرية، ما جعلها تظل على تواصل مع المشاعر العاطفية للشعب الجزائري، وفي هذه الأوقات التي تعتبر ذكرى وفاتها، يتم طرح أسئلة كثيرة عنها، سنجيب عنها في أيامنا القادمة. خطوط.

مضمار سباق فاطمة نسومر

مسار نضال فاطمة نيسومر بدأت فاطمة نسومر نضالها في منتصف القرن التاسع عشر، حيث استمرت في ذلك الوقت مع زعيم الثورة الجزائرية بو بغلة، حكي لفاطمة انتصارها على الجيش الجزائري في أكثر من 18 معارك فيه. قادتهم، حيث خلفت معاركه ضد الجيش الفرنسي أكثر من 800 قتيل و 25 ضابطًا فرنسيًا. بعد هذه الهزائم، أرسل الجنرال قوة فرنسية قوامها 45 ألف جندي أشرفت شخصيًا على هذه الفرقة لمحاصرة القرية التي تختبئ فيها فاطمة نسومر، حيث تم اعتقالها بعد مقاومة شديدة، بما في ذلك قواتها، الذين كانوا يائسين لقائدهم حتى تلك اللحظة. الايدام ليتم القبض عليهم في تلك الحملة.

من هي لالة فاطمة نصومر؟

من هي لالة فاطمة نسومر، فتاة جزائرية اسمها لالة فاطمة محمد عرفة. اشتهرت بللا فاطمة نسومر. ولد عام 1830 م. في مدينة الحمامات بالجزائر. كان والدها من البدو الرحل المعروفين في الجزائر، حيث تزوجها أحد الرجال هناك. يذكر أنها لم ترغب في الزواج وأجبرت على الزواج، ورغم زواجها إلا أن لالة فاطمة لا تألو جهدا في إنهاء هذا الزواج، حيث ادعت أنها مريضة، فطلقها زوجها، لكن الأخيرة رفضت الطلاق. لها بسبب شدة الحب والترابط معها.

متى ماتت لالة فاطمة نصومر؟

توفيت لالة فاطمة نسومر عام 1861 م نتيجة مرض خطير أصابها وشلّ أطرافها. بالإضافة إلى تماثيلها المنتشرة في أنحاء الجمهورية الجزائرية والعديد من المستشفيات والمدارس والساحات العامة التي حملت اسمها، يعتبر يوم وفاتها في الجزائر يومًا وطنيًا لإحياء ذكراها.

نأتي هنا إلى ختام مقالنا الذي تناولنا فيه موضوع لالة فاطمة نسومر، قصة معركتها التي استمرت طوال حياتها في وجه المستعمر الفرنسي ومكان قلوب الشعب الجزائري، و معتبرا بطلة الأبطال الوطنيين برفقة زعيم الثورة الجزائرية بو بغلة، وتحدثنا أيضا عن وفاتها بسبب مرض قاتل أصابها. أدى ذلك إلى إصابتها بالشلل ثم وفاتها عام 1961.