أسباب وفاة المدرب كمال لاموي والسيرة الذاتية، ثارت تساؤلات كثيرة حول وفاة المدرب الجزائري السابق كمال لاموي، حيث أوردت التغريدات نبأ وفاته، معربين عن حزنهم لما حدث له. في موقع أخبار اليوم سنجيب على هذا السؤال بالإضافة إلى تزويدكم بمعلومات أكثر عن المدرب كمال لاموي.

كمال لاموي مدرب منتخب الجزائر

دخل كمال ملوي عالم التدريب بتدريب بعض الأندية في الدوري الجزائري. كمال ملوي درب نادي بسكرة للشباب وفريق شباب زاده، ثم درب الفريق الأولمبي الجزائري وأيضاً قام بتدريب الفريق الجزائري الأول، وانتقل معه المدرب كمال ملوب إلى التدريبات في الإمارات في الإمارات العربية المتحدة، حيث قام بالتدريب. حقق فريق الإمارات الشارقة كمال ملوي بعض النتائج المرضية بالفرق التي دربها.

أسباب وفاة المدرب كمال لاموي والسيرة الذاتية

ولد كمال ملوي في الجزائر عام 1939. بدأ مسيرته الرياضية في سن 14 مع فريق باتنا الفرنسي، ثم انتقل إلى باريس سان جيرمان وتم ترقيته إلى الفريق الأول في سن 18 بسبب مهاراته العالية الرائعة. وبتسجيله هدفا برأس “صاحب الرأس الذهبي” توفي كمال لاموي بنوبة قلبية ونعى العديد من الرياضيين مدرب الجزائر السابق وأعربوا عن أسفهم لما حدث له. .

مسيرة كمال ليموي كلاعب

كانت مسيرة كمال ليموي كلاعب مليئة، حيث لعب للعديد من الأندية الفرنسية، أولها فريق باتنة الذي انضم إلى صفوفه في سن الخامسة عشر، ثم انتقل إلى باريس سان جيرمان لفترة ثم بعد ذلك، بعد مشواره مع نادي باريس في الدوري الجزائري ليخلقه ويستمتع به، وانتقل كمال لموي بين العديد من الأندية الجزائرية مثل أس سي بسكرة والمولودية. خاض كمال 11 مباراة للمنتخب الجزائري في التاريخ، ثم اعتزل كرة القدم،

إنجازات كمال ليموي كلاعب

وفاز كمال ليموي بالعديد من الألقاب مع الأندية التي شارك فيها، حيث فاز بالبطولة الفرنسية مع فريق باريس وكأس فرنسا بنفس الفريق ومع فريقه الأول حصل على ألقاب مهمة مثل دوري الناشئين الفرنسي. وكأس فرنسا أما بالنسبة للأندية الجزائرية فقد كانت مسيرته أفضل حيث فاز بالعديد من الألقاب مع نادي شباب المولودية ونادي شباب بسكرة ويقال إنه ساهم بشكل كبير في الفوز بهذه البطولات التي فاز بها الفريق.

نختتم هنا مقالنا عن المدرب الجزائري السابق كمال لاموي، الذي وافته المنية مؤخرًا، مشيرًا إلى مبادئه الرياضية ومسيرته التدريبية غير النشطة التي خاضها خلال حياته.